منتديات الحبوبي
( مرحبا حبايبنا )
حبايب انتو اليوم زائر عدنه
تــــعــــال وســــجــــل
وتــلـكـه كـلشي عــــدنه موجود
فــــهــــــلا وســـهـــــــلأ


لطميات 2015 _ مواضيع دينية _ برامج 2015
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
سلام عليكم //////تدعي ادارة المنتدى الحبوبي ** الى كل الزوار والاعضاء المسجلين في المنتدى لحرص عليه يجب احترام الكل هنا ** ونطلب من جنابكم الكريم برفع مستوى المنتدى شاكرين تعاونكم معنا المدير العام

شاطر | 
 

 بحث جاهز عن جهاز التنفس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الذهبي
حبوب زغيرون
حبوب زغيرون
avatar

عدد المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 26/08/2011
العمر : 33
الموقع : العراق

مُساهمةموضوع: بحث جاهز عن جهاز التنفس   الأحد يناير 08, 2012 4:24 am

الــتــنـــفــس في الانسان :-

وظيفة التنفس:- هي
إيصال الأكسجين إلى الدم والتخلص من ثاني أكسيد الكربون، والآن نحاول أن نشرح بشكل
مبسط كيف تتم هذه العملية
.
في البداية يجب معرفة
مكونات الجهاز التنفسي التي تمكنه من أداء وظيفته بشكل سليم
.
يبدأ الجهاز التنفسي
من فتحة الأنف، تجويف البلعوم، الحنجرة، القصبة الهوائية والشعب الهوائية ثم إلى
الحويصلات الهوائية
...
وكل جزء له خاصية
معينة سوف نتطرق لها بإيجاز
.

1- الأنف (Nose):
الكل يعرف أن الأنف
ليس فقط لمرور هواء التنفس، وإنما أيضا المسؤول عن حاسة الشم، والأنف له وظيفة
أساسية لترطيب الهواء الداخل إلى الرئتين وأيضا منع الحبيبات الصغيرة جدا العالقة
في الهواء من المرور، حيث أنها تلتصق بالغشاء المخاطي المبطن بالتجويف الأنفي
.



2- الحنجرة (Larynx)
:
تعتبر
بوابة الجهاز التنفسي وفيها الأحبال
الصوتية(Vocal Cords)، التي تستقبل مرور
الهواء من الرنة لإصدار الأصوات
المختلفة، ويوجد فوق الحنجرة نتوء لحمي متحرك أو زائدة لحمية (Epiglottis )
وهذه الزائدة لها
أهمية خاصة في تغطية فتحة الحنجرة أثناء البلع لمنع دخول
الطعام إلى الحنجرة أو القصبة الهوائية.

3- القصبة
الهوائية
(Trachea):
يعتقد
البعض أن القصبة الهوائية هي فقط عبارة عن
أنبوب لمرور الهواء إلى الرئة ولكن في الحقيقة القصبة الهوائية لها
تركيب
يمكنها من أداء وظيفة معينة، فجدار القصبة الهوائية يتكون من غضاريف
عديدة
، ولكن هذه الغضاريف تغطي فقط الجزء الأمامي
من القصبة الهوائية أما الجزء

الخلفي من الجدار
فيتكون من عضلات وليس غضاريف، وهذا التكوين يسمح للقصبة
الهوائية بأن تكون صلبة ومفتوحة للسماح بمرور الهواء، وفي نفس الوقت
يعطيها
مرونة بحيث يسمح للجزء العضلي فيها بالاتقباض،
وهذه الخاصية ضرورية جدا







لوظيفتين مهمتين وهما :-
إصدار الأصوات
المختلفة
حيث انقباض القصبة الهوائية ضروري لخلق تيار من الهواء الخارج من
الرئة يمكن الأحبال الصوتية من إصدار الصوت
.
الكحة، الكل يعلم أن الكحة مزعجة نوعا ما، ولكن
لها فائدة مهمة في مساعدة
الشخص على التخلص من البلغم أو الإفرازات الضارة التي قد تتكون في
الرئة،
ولولا خاصية القصبة الهوائية المرنة لما تمكن الإنسان من أن يكح بشكل
فعال
.

4- الشعيبات
الهوائية
(Bronchioles):
يعد تفرع
القصبة الهوائية إلى جزء أيمن وأيسر، فإن
هذه الأنابيب تنقسم تدريجيا لتكون شبكة من الأنابيب التي وظيفتها هو
إيصال
الهواء إلى مختلف أجزاء الرئتين، وهذه
الشعيبات الهوائية مهمة جدا حيث أنها يجب أن تبقى مفتوحة للسماح بمرور الهواء
أثناء عملية الشهيق والزفير، ولكن في بعض الحالات كالربو الشعبي فإن مجرى الهواء
في هذه الشعيبات يضيق،
وهذا الضيق هو السبب الرئيسي في ضيق التنفس والصفير الذين يشتكي منهم
مرضى الربو
.



5- الحويصلات الهوائية (Alveoli):
يوجد في الرئتين ما
يقارب من 300 مليون حويصلة
هوائية ومحاط بهذه الحويصلات شبكة دقيقة جدا من الشعيرات الدموية وهذا
التداخل والتناسق ما بين الهواء القادم من الجو الخارجي المحمل بالأكسجين
والدم القادم من القلب المحمل بثاني أكسيد
الكربون يسمح بعملية انتقال
الأكسجين من الحويصلات الهوائية إلى الشعيرات الدموية، وبالتالي نقله
إلى
كافة أنحاء الجسم وفي نفس الوقت التخلص من
ثاني أكسيد الكربون
والآن بعد أن شرحنا مكونات الجهاز التنفسي
الظاهرية، قد يعتقد بعض الناس أن
هذه الأشياء فقط التي يحتاجها الإنسان
لإجراء عملية التنفس، ولكن في
الواقع عملية التنفس التي تتم بشكل تلقائي يتحكم فيها المخ عموما و
مركز التحكم في التنفس الموجود في المخ خصوصا بحيث يصدر أوامر عصبية للعضلات
التي تحيط بالتجويف الصدري وأهم هذه
العضلات هي الحجاب الحاجز بحيث أن
انقباض هذه العضلات يؤدي إلى زيادة حجم التجويف الصدري وبالتالي إلى
تمدد الرئتين وارتخاء العضلات يؤدي إلى صغر حجم التجويف الصدري وبالتالي انقباض
الرئتين وهذا يسمح بعمليتي الشهيق والزفير أن يتمان بصورة دورية
.


























ملاحظات هامة :-
1- أن كمية الهواء الداخل إلى الرئتين خلال
عملية الشهيق تبلغ ½ لتر
.
2- أن عدد مرات التنفس في حالة السكون تبلغ 12 –
16 مرة في الدقيقة عند الإنسان البالغ
.
3- أن كمية الهواء الداخل إلى الرئتين والخارج
منها يبلغ تقريبا 6 لتر في
الدقيقة، وهذه الكمية يمكن أن تزيد إلى 10 أضعاف عند المجهود العضلي
الكبير
.
4- أن عدد الحويصلات الهوائية في الرئتين يبلغ
300 مليون تقريبا
.
5- أن كمية الهواء في الرئتين عند الإنسان
البالغ هي 6 لتر للذكر تقريبا ، و (5 لتر )
للمرأة وهي تختلف باختلاف طول الإنسان حيث أن
حجم الرئة يزيد بزيادة

طول الأنسان.
6- أنه يمكن للإنسان أن يعيش برئة واحدة إذا
كانت هذه الرئة تؤدي وظيفتها بصورة صحيحة
.








































التحكم في
التنفس:-


ومن الواضح أن التنفس عملية غير الطوعي (لم
يكن لديك للتفكير في الامر) ، ومثل كثير من العمليات غير الطوعي (مثل معدل ضربات
القلب) يتم التحكم بها منطقة من الدماغ تسمى بصلة
. النخاع والأعصاب لها هي جزء من الجهاز العصبي
المستقل (اللاإرادي أي
). وتسمى منطقة النخاع الذي يتحكم في التنفس ومركز
الجهاز التنفسي
.
إلهام العادي (استنشاق(:-
مركز التنفس تنقل النبضات العصبية منتظمة
إلى الحجاب الحاجز والعضلات بين الضلوع يسبب استنشاق
. DRG ترسل دفعة عن طريق :



العصب الوربي → الخارجية عقد العضلات الوربية → الأضلاع
سحب صعودا

العصب الحجابي → → عقود الحجاب الحاجز يتحرك نزولا
الضغط الجوي> ضغط الرئة -- التدفقات الجوية في
حجم الرئة يزيد

انتهاء
العادي
:-
تمتد المستقبلات
الموجودة داخل العضلات الملساء في القصبات والقصيبات الكشف عن استنشاق وترسل
إشارات المثبطة لمركز التنفس يسبب الزفير
.
فهي تحفز وترسل نبضات
عبر العصب المبهم

العصب المبهم يثبط DRG ويتوقف الإلهام
الحجاب الحاجز يتحرك
صعودا والعضلات الوربية الخارجية الاسترخاء

ضغط الرئة> الضغط الجوي
يتدفق الهواء
إنقاص حجم الرئة

هذا النظام ردود فعل
سلبية في الضرر المستمر ويمنع إلى الرئتين:-

التهوية أيضا تحت
السيطرة الطوعية من القشرة ، والجزء الطوعي من الدماغ
. هذا يسمح لك الحديث ، نستغرق أو تفجير
الشموع ، لكنه يمكن أن تبطله نظام الاستقلال الذاتي في حال الخطر
. على سبيل المثال إذا كنت نستغرق وقتا طويلا ل، وتركيز ثاني أكسيد
الكربون في الدم يزيد كثيرا على أن مركز التنفس القوات لك اللحظات وتأخذ نفسا
.
ومع ذلك ، يمكن أن
تؤثر على نشاط المراكز التنفسية من خلال العوامل التالية
:
ثاني أكسيد الكربون :
الخلايا العصبية المتخصصة في الشريان الأورطي والشرايين السباتية يسمى المستقبلات
الكيميائية المحيطية رصد تركيز ثاني أكسيد الكربون في الدم
. بالإضافة الى ذلك ، مستقبلة كيميائية
المركزية في النخاع ترصد تركيز ثاني أكسيد الكربون في السائل النخاعي
(CSF) الذي يحيط بالدماغ والنخاع الشوكي ؛ ثاني أكسيد الكربون ينتشر بسهولة
في
CSF من الدم. إذا كان تركيز ثاني أكسيد الكربون يحصل مرتفعة
جدا ، ثم كلا النوعين من المستقبلات الكيميائية إشارة المراكز التنفسية لزيادة
معدل وعمق التنفس
. زيادة معدل التنفس ترجع تركيز ثاني أكسيد
الكربون إلى وضعها الطبيعي ، ومعدل التنفس يبطئ ثم إلى أسفل
.

أيون
الهيدروجين (درجة الحموضة
) : إن المستقبلات الكيميائية المحيطية والمركزية هي أيضا حساسة لدرجة
الحموضة في الدم والسائل النخاعي
. إذا كان يزيد تركيز أيون الهيدروجين (وهذا
يعني ، إذا كان السائل يصبح أكثر حمضية) ، ثم نقول للمراكز المستقبلات الكيميائية
لتسريع الجهاز التنفسي
. ويتأثر بشدة تركيز أيون الهيدروجين من
تركيز ثاني أكسيد الكربون وتركيز البيكربونات في الدم والسائل النخاعي
.

امتداد
:
مستقبلات
تمدد في الرئتين وجدار الصدر رصد مبلغ تمتد في هذه الأجهزة
. إذا كان الإفراط في الرئتين تصبح مضخمة
(تمتد أكثر من اللازم) ، وهي إشارة إلى مراكز التنفس الزفير وتمنع الإلهام
. هذه الآلية يمنع الأضرار التي لحقت الرئتين التي من شأنها أن تكون
ناجمة عن التضخم المفرط
.

إشارات
من المراكز العليا في الدماغ
: الخلايا العصبية في منطقة ما تحت المهاد والقشرة تؤثر أيضا على نشاط
المراكز التنفسية
. أثناء الألم أو عواطف قوية ، وسوف اقول ما
تحت المهاد المراكز التنفسية لتسريع
. ويمكن للمراكز العصبية في القشرة اقول طوعا
مركز التنفس لتسريع وتبطئ أو توقف حتى (حبس النفس
). نفوذهم ، ومع ذلك ، يمكن تجاوز عوامل
كيميائية (الأكسجين ، وثاني أكسيد الكربون ، ودرجة الحموضة
).
المهيجات الكيميائية : الخلايا العصبية في الشعب الهوائية بمعنى
وجود مواد غير مرغوب فيها في الشعب الهوائية مثل حبوب اللقاح والغبار والأبخرة
السامة ، والمياه ، أو دخان السجائر
. هذه الخلايا ثم إشارة إلى المراكز التنفسية
العقد عضلات الجهاز التنفسي ، وتسبب لك العطس أو السعال
. السعال والعطس الهواء تتسبب في الزفير
بسرعة وبعنف من الرئتين والمجاري التنفسية ، وإزالة المواد المسيئة
.

من هذه العوامل ،
وأقوى تأثيرا هو تركيز ثاني أكسيد الكربون في الدم والسائل النخاعي تليها تركيز
الأوكسجين
.

أحيانا المراكز
التنفسية تنحرف مؤقتا وترسل نبضات إلى الحجاب الحاجز الاضافي
. هذه النبضات تسبب تقلصات غير المرغوب فيها
(فواق
). الشيء نفسه يحدث في الأطفال الذين لم يولدوا بعد
، العديد من النساء الحوامل غالبا ما يشعر اطفالهن زوبعة
. يحدث هذا لأن المراكز التنفسية لدماغ الطفل
النامية وتعمل تماما مثل تلك التي تحمل الكبار رغم أنهم لا يتنفس الهواء بعد
.

خلال
التمرين
:-
المستقبلات
الكيميائية في الشرايين السباتية والشريان الأبهر ، والكشف عن مستويات ثاني أكسيد
الكربون في الدم
. للقيام بذلك ، فإنها رصد تركيز أيونات الهيدروجين
في الدم ، مما يزيد من درجة الحموضة في الدم ، وكنتيجة مباشرة لتركيز ثاني أكسيد
الكربون التي أثيرت
.

فالجواب : أن سيطرة الشهيق من مركز الجهاز التنفسي ،
ويرسل نبضات عصبية لعضلات الوربية الخارجية والحجاب الحاجز ، وزيادة معدل التنفس
وحجم الرئتين أثناء الشهيق
. عضلات البطن العقد ، ودفع الحجاب الحاجز صعودا العقد الداخلية العضلات الوربية ، وسحب الأضلاع
النزولي
النتائج في انقضاء أكثر قوة وأسرع

ويتم رصد معدل التنفس
عن طريق المستقبلات الكيميائية
يقع في الشريان الأورطي (الأبهر الهيئات)
والشرايين السباتية المشتركة (الهيئات السباتي
( مراقبة درجة الحموضة ومستويات CO2 ترسل نبضات إلى النخاع هيئات مراقبة الأبهر ومستويات CO2 O2 ، وبريتش بتروليوم
ولكن ليس درجة الحموضة
السباتي هيئات تراقب مستويات CO2 و O2 ، ودرجة الحموض ممارسة



زيادة CO2 / الدم يصبح أكثر حمضية المستقبلات الكيميائية الكشف عن انخفاض
الرقم الهيدروجيني ، وتحفيز مركز التنفس في النخاع
مراكز التنفس عن طريق ارسال المزيد من
نبضات الأعصاب الحركية
نبضات تصل إلى intercostals ، والحجاب الحاجز وعضلات البطن زيادة معدل التنفس وعمق






وتنفس كلمة تصف عمليتين:-
* تنفس داخلي أو الخلوية هي العملية التي
يتم من خلالها يتأكسد الجلوكوز أو الجزيئات الصغيرة الأخرى لإنتاج الطاقة وهذا يتطلب الأكسجين ويولد ثاني أكسيد الكربون
.
* تنفس خارجي (التنفس) ، تتضمن مجرد
مرحلة من مراحل اتخاذ الأكسجين من الهواء وثاني أكسيد الكربون العائدين إليها
.







الجهاز التنفسي:-
الجهاز التنفسي ، حيث
يحدث التنفس الخارجي ، ويبدأ في الأنف والفم
. (هناك مضاعفات قصيرة حيث تيار الهواء
الصلبان المسار الذي اتخذته الطعام والشراب في البلعوم : تدفق الهواء إلى أسفل
القصبة الهوائية حيث يمر الطعام عادة أسفل المريء إلى المعدة
(

القصبة الهوائية (القصبة الهوائية) وتمتد من الرقبة الى
الصدر ، حيث يقسم إلى القصبات الرئيسية اليمنى واليسرى ، والذي يدخل الرئتين
اليمنى واليسرى ، وكسر لأنها تفعل ذلك في القصبات والقصيبات الصغيرة وتنتهي في
الحويصلات الهوائية الصغيرة أو الحويصلات الهوائية ، حيث يحدث تبادل الغازات
.
وتنقسم الرئتين لأول
مرة إلى اليمين واليسار اليسار ، ويجري أصغر لاستيعاب القلب ، ثم إلى فصوص (ثلاثة
على اليمين ، واثنين على اليسار) التي قدمها الشعب الهوائية فصي
.
القصبات الهوائية
والشرايين والأوردة الرئوية (التي تزود امؤكسج الدم وإزالة الدم المؤكسج) والشرايين
والأوردة القصبية (التي تزود الدم المؤكسج إلى جوهر الرئة نفسها) الدخول والخروج
من الرئة جذورها (أو نقير
).

تبادل الغازات تعتمد
على نشر بسيطة
. من أجل توفير ما يكفي من الأوكسجين والتخلص من
ثاني اكسيد الكربون يجب ان يكون هناك ما يكفي من

Ø مساحة كبيرة لتبادل الغازات
Ø مسار نشرها قصيرة جدا بين الهواء السنخي
والدم

Ø التدرجات تركيز الأكسجين وثاني أكسيد
الكربون بين الهواء السنخي والدم
.
من السطحية المتاحة
في البالغين حوالي 140
m2 في الكبار ، في جميع أنحاء المنطقة ليعزل ملعب تنس. يتم فصل الدم في الشعيرات الدموية السنخية من الهواء السنخي بنسبة 0.6
* في العديد من الأماكن (1 * 1000 = لملم
(.


تمسك التدرجات نشرها بواسطة التهوية (التنفس) الذي يجدد الهواء السنخي
، والحفاظ على تركيز الأكسجين بالقرب من الهواء في الغلاف الجوي الذي ومنع تراكم
غاز ثاني أكسيد الكربون

تدفق الدم في
الشعيرات الدموية السنخي الذي يجلب الدم باستمرار مع تركيز الأوكسجين المنخفضة
والعالية تركيز ثاني أكسيد الكربون
الهيموغلوبين في الدم باستمرار يزيل
الأوكسجين المذاب من الدم والربط معها
.






الهواء الخارجي :-
تتفاوت في درجة الحرارة. على السطح السنخي يجب أن يكون في درجة
حرارة الجسم

يختلف من جاف جدا جدا الرطبة. ويجب على السطح السنخي تكون مشبعة مع بخار الماء
يحتوي الغبار والحطام. يجب أن تكون هذه لم تصل الى حائط السنخية
يحتوي على الكائنات الحية
الدقيقة ، والتي يجب أن تخرج من الهواء والتخلص من وحي قبل أن تصل إلى الحويصلات
الرئوية ، أدخل الدم ويسبب مشاكل محتملة
.
فمن السهل أن نرى أن
درجة الحرارة والرطوبة من الهواء ستزيد من وحي لأنه يمر أسفل سلسلة طويلة من
الأنابيب واصطف مع الغشاء المخاطي رطبة في درجة حرارة الجسم
. آليات التصفية ليست واضحة جدا.

مخاط :-
واصطف الجهاز التنفسي
، من الجيوب الأنفية إلى أصغر القصبات الهوائية ، من قبل طبقة لزجة من المخاط ،
التي يفرزها ظهارة يساعده أنبوبي الغدد الصغيرة
. محاصرون الجسيمات الذي ضرب الحائط جانب
المسالك في هذا المخاط
. وشجع ذلك من خلال : (أ) تغيير اتجاه تيار الهواء
، كما هو الحال مرارا وتكرارا في أنبوب تقسيم باستمرار
. (ب) العشوائية (البراونية) حركة الجزيئات
الصغيرة العالقة في تيار الهواء
.
أول هذه الأعمال بشكل
خاص على جزيئات أكثر ضخامة ، والثاني على أصغر بت


أهداب:-
بمجرد أن يتم تهميش
الجزيئات التي لديهم لمخاط يمكن إزالتها ، كما يفعل في الواقع المخاطية
. ويتم ذلك عن طريق أهداب على الخلايا الظهارية التي تتحرك باستمرار
المخاطية صعودا أو هبوطا المسالك نحو الأنف والفم
. (وهؤلاء في أسفل فاز الأنف وتلك الموجودة في
القصبة الهوائية وصعودا أدناه
).
المخاط وجزيئات لها
المحاصرين هم وثم ابتلع البكتيريا ، ونقلهم الى الضريبة على القيمة المضافة تعقيم
المعدة
.

طول:-
طول الجهاز التنفسي
ويساعد في كل من يصل إلى درجة حرارة الهواء والرطوبة ولكن الحق يعوق التهوية
الفعلية ، باعتباره السبيل طويلة وحجم أكبر من الهواء المحبوس في داخله ، ويطالب
نفسا كبيرة لطرد الهواء المتبقية
.

حماية:-
ومنعت دخول الطعام
والشراب في الحنجرة بسبب بنية الحنجرة وبفعل معقدة من البلع
. محمي الحنجرة بواسطة ثلاثة أزواج من الطيات
التي تسد مجرى الهواء
. رجل في هذه لها وظيفة ثانوية ، فإنها تهتز
في تيار الهواء لإنتاج الأصوات ، وعلى أساس الكلام والغناء
. أسفل الحنجرة والقصبة الهوائية عادة براءة
أي مفتوحة ، وذلك عن طريق الاحتفاظ حلقات من الغضروف في جدرانه
. ومع ذلك قد يكون من الضروري لضمان الحفاظ على هذه الحالة عن طريق
تمرير أنبوب (التنبيب الرغامي) للحفاظ على مجرى الهواء ، وخصوصا بعد الجراحة إذا
تم إعطاء المريض ارتخاء العضلات
. إجراء آخر من إجراءات مشتركة الجراحية ،
والقصبة الهوائية ، ينطوي على قطع صغيرة عرضية في الرقبة
. إذا لم يفعل ذلك مع المعرفة التشريحية تشعر
بالانزعاج جود هيكل رئيسي ، ويمكن استخدامه لفتح باب أنبوب الشفط ، التنفس الصناعي
، أو في حالات انسداد مجرى الهواء القصبة الهوائية باعتبارها دائمة
.

التهوية
والتروية
:-
الخياشيم للأسماك
والرئتين من الطيور المائية والسماح لتدفق الهواء
receptively باستمرار على سطح تبادل. مشتركة مع جميع البشر الثدييات تهوية الرئتين عن طريق التنفس داخل
وخارج
. هذه الحركة المتبادلة للهواء أقل كفاءة ويتحقق من
خلال زيادة بالتناوب وتقليل حجم الصدر في التنفس
. متطلبات الجسم للأوكسجين تختلف على نطاق
واسع مع النشاط العضلي
. في ممارسة العنف معدل وعمق التهوية زيادة
كبيرة : وهذا لن ينجح الا بالتزامن مع زيادة في تدفق الدم ، وبشكل رئيسي من قبل
تعصيب الغنية في الرئتين
.. ويمكن تحسين تبادل الغازات عن طريق تنفس
الهواء المخصب ، التي تنتج الأوقات انخفاض كبير لمسار الأحداث
. عدم كفاية تبادل الغاز هو شائع في كثير من الأمراض ، وإنتاج الضائقة
التنفسية
.









آلية
التنفس
:-
من أجل فهم الطريقة
التي نتنفس علينا فهم الحقائق التالية
:
ويحيط كل من الرئة
التجويف الجنبي أو الكيس ، إلا إذا كان السباكة ينضم إلى بقية أعضاء الجسم ، وليس
له يد في مثل قفاز الملاكمة
. القفاز لديه السطح الخارجي والداخلي ،
مفصولة طبقة من الحشو
. غشاء الجنب ، وبالمثل ، فقد اثنين من
السطوح ، ولكن يتم استبدال الحشو بطبقة رقيقة من السوائل
.
ومرفق طيه كل الرئة
في قفص يحدها أدناه الحجاب الحاجز وعلى الجانبين من خلال جدار الصدر والمنصف
(المصطلح التقني لبت حول القلب
(غير انها تقدر عادة أن يمتد الرئة عالية جدا في
الرقبة
.

وانخفضت الشريحة
الجنبي طبقات فوق بعضها البعض والضغط في الرئة ، لذلك يتم شفط الهواء من التنفس
فيها لا العكس ، هو طرد ينهار القفص والهواء : يعمل عن طريق التنفس القفص أكبر
. المكون الرئيسي هنا هو يتصرف الحجاب الحاجز. هذا هو طبقة من العضلات التي محدبة أعلاه ،
القبة ، وسحق في المركز من القلب
. عندما تنبسط وعقود ويزيد من مساحة فوقه. عندما يرتاح محتويات البطن دفعها مرة أخرى. نسبة التنفس البطني الذي يختلف من شخص لآخر. للتنفس مثيل في الأطفال والنساء الحوامل حجابي إلى حد كبير ، وهناك
قال أن التنفس البطني أكثر في النساء أكثر من الرجال
.

وساعدت هذه العملية
عن طريق الأضلاع التي تتحرك صعودا وكذلك إلى ازدياد المساحة المتوفرة
. يزيد من تعقيد التنفس كما يفعل الحاجة إلى الكفاءة. في التنفس هادئة ، ويقول الكذب على تلك الخلفية ، وتقريبا كل حركة غير
حجابي وجدار الصدر لا يزال
. هذا سوف يزيد من حجم الصدر قبل 700ml - 500. التوسع في الرئة بتشوهات الجدران مرونة
الحويصلات الهوائية والشعب الهوائية وتمدد الألياف المرنة في الرئة
. عندما يرتاح الحجاب الحاجز والعضلات المرنة نكص البطن إعادة الحجاب
الحاجز مرة أخرى
.

تنفس يجلب أعمق في
عضلات جدار الصدر ، بحيث تحرك الضلوع أيضا
. بين الضلوع تشغيل مجموعتين من العضلات بين
الضلوع ، ويشغل
intercostals الخارجية إلى الأمام وإلى أسفل ، وintercostals الداخلية التي سبقت والظهر. هذه الأوراق two تشغيل العضلات وبالتالي بين الاضلاع مع
الألياف تقريبا بزاوية قائمة
. عندما عقد كل ضلع تقترب من جيرانها. الأضلاع كلها ، وانسحب ذلك توجهت نحو الأفقي ، وزيادة أقطار الصدري
المدخل الخلفي والجانبي
.





تنفس مجاني -- التنفس لايف بالكامل:-



لقد التقطت التالية
مباشرة من الكتاب ، والتنفس الحر : والثوري لمدة 5 أيام للشفاء برنامج الربو
وانتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية ، وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى

بواسطة تيريزا هيل
(الكاتب) ، ليو غالان (مقدمة) أستاذ
Buteyko ،
إذا كان التنفس هو
عملية غير الطوعي ، وكيف يمكن اتخاذ الطبيعية ، ونفسا عميقا من الخطأ؟ الجواب بسيط
جدا
. التنفس ليس فقط غير الطوعي ، وهناك العديد من
العوامل التي يمكن أن تسبب لنا من أن تتنفس أكثر أو أقل ، بما في ذلك التوتر
والذعر ، والعاطفة والعادة الأكثر أهمية
. يمكننا أيضا ضبط معدل لدينا في التنفس ،
كما نفعل نحن عندما نعقد أنفاسنا تحت الماء أو تفجير رشقات نارية في الهواء عندما
نمارس
.
معظمنا يتنفس بشكل
غير صحيح للخروج من هذه العادة ، وهناك أسباب كثيرة وراء حدوث ذلك
. ويتم تدريب حرفيا علينا overbreathe وتم أدى إلى الاعتقاد بأن التنفس العميق هو
صحي
. في أوقات الشدة ، والمداولات ، أو العاطفة ،
ويشجعنا أن تأخذ نفسا عميقا
. لقد تعلمنا أنه مع كل حركة التنفس نحن
يستنشق الأوكسجين والهواء النقي الصحي يوفر لنا مع الجماهير من الاوكسجين الضروري
؛ الزفير النشرات السم
. هنا هو الارتباك.
أسطورة ثاني أكسيد
الكربون

ثاني أكسيد الكربون
ليس غاز النفايات
. انها واحدة من المنظمين الكيميائية أهم من
جسم الإنسان ، وأنه من الضروري لنشاط قلوبنا ، والأوعية الدموية لدينا ، والجهاز
التنفسي لدينا
. ثاني أكسيد الكربون الأكسجين تمكن من القيام
بأعمالها ، وفي الواقع ، نحن بحاجة إلى أكثر بكثير من ثاني أكسيد الكربون نفعل
الأوكسجين
.
عندما كنا overbreathe -- وهذا هو ، يتنفس أكثر من المعتاد لدينا الفسيولوجية -- نحن في الواقع الحصول على كمية أقل من الأوكسجين ، وليس أكثر. هذا يحدث لأن أجسامنا تحتاج إلى الحفاظ على مستوى معين من ثاني أكسيد
الكربون في الدم لدينا من أجل أن خلايا الدم الحمراء للافراج عن الأكسجين الذي
نحتاجه
. عندما كنا overbreathe ، هو اختلال التوازن بين ثاني أكسيد الكربون والأوكسجين في مجرى
الدم
. قد نكون في اتخاذ المزيد من الأوكسجين. ولكن نحن في التنفس أيضا المزيد من ثاني أكسيد الكربون ، وبدون ثاني
أكسيد الكربون ، أجسادنا لا يمكن استخدام الأكسجين الذي نستنشقه
. نحن بحاجة إلى مستويات معينة من غاز ثاني أكسيد الكربون في أجسامنا
بالنسبة لهم لتعمل بشكل صحيح
. عند هذه المستويات منخفضة جدا ، والرابطة
الكيميائية بين الأكسجين والهيموجلوبين (الذي يحمل الأكسجين عن طريق الدم لدينا)
الزيادات
. من حيث القيمة الحقيقية ، وهذا يعني أن
الهيموغلوبين لا يريدون أن يتركوا لأنها تحمل الأوكسجين ، الأمر الذي يجعل من
الصعب على خلايا أدمغتنا ، وقلوب ، والكلى ، وغيرها من الأجهزة للحصول على
الأوكسجين التي تحتاج إليها
. ونتيجة لذلك ، أعمق الذي نتنفسه ، واقل من
الاكسجين أجسامنا تحصل عليها
.
نحن نعرف الآن أن overbreathe المصابين بالربو ، وأن هذا المعدل من overbreathing يحدث أثناء نوبات الربو. إذا قمت بإيقاف overbreathing ، يمكن علاج الربو / سوف تذهب بعيدا. وثمة سبب الربو هو فرط التنفس ، وطريقة
لمنع ذلك لإعادة تدريب في التنفس
. ويمكن أيضا بأمراض القلب والضغط النفسي
ويعفى في كثير من الحالات ساعد على تبني هذا النهج الجديد في التنفس والسيطرة على
النفس
.
من خلال اعادة تدريب
والتعلم التنفس الصحيح السيطرة على النفس ، يلهث من أجل التنفس يصبح غير ضروري --
للبالغين والأطفال والمصابين بالربو والمهنيين وحتى الرياضية
.
التنفس هو الحياة
لطيف ، والتنفس
العادية مؤشر يبعث على الطمأنينة والسلام بقية صحية
. معظمنا ينظر في زيادة الهدوء وسقوط الصدر ،
لينة ، والإيقاعات المطرد للتنفس نفسه ، ليكون دليلا على صحة جيدة
. في الواقع ، الفعل المادي للتنفس يدل على أننا على قيد الحياة. فإنه ليس من المستغرب ، إذن ، أن الناس يجدون صعوبة في فهم مفهوم أن
التنفس لا ينبغي أن يكون وظيفة واضحة
. عندما نتنفس بشكل صحيح ، صدورنا لا تتوسع
وتغرق
. التنفس صحية هادئة والضحلة ، وبالكاد تحرك صدورنا.
اربعة الى ستة لترات
من الهواء في الدقيقة الواحدة هي كل ما تحتاجه لتوفير الدم بالأكسجين
. أكثر من ذلك ، خصوصا إذا كنت في التنفس بعمق أو متقطعة ، يمكن أن
تزعزع استقرار الحكومة المركزية والقلب والأوعية الدموية العصبي والمناعي ،
والهرمونات ، ومطرح ، والجهاز الهضمي
. يمكن أن يؤدي أيضا إلى مشاكل في النوم
والتعب العام
. فمن السهل جدا أن تتنفس المزيد من الهواء في
الدقيقة الواحدة دون أن يبدو أن يكون أكثر من التنفس ، ومعظمنا يفعل ذلك
. ونتيجة لذلك نحن جميعا ، وإلحاق أضرار تدري صحتنا على أساس منتظم.
لاكتشاف ما إذا كنت
غير مدركة المتنافسة ، في محاولة لإيقاف التحكم
(CP) الاختبار.

_________________
.
.
.
.
.
(✅)  ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡(✅)  
اني معك (✅) فلا ♡♡ تقل♡♡  للدنيا (✅)  
وداعــــــــــــــ♡♡ ـــــــــــــــاً
(✅)  ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡ ♡♡(✅)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://habooby.owno.com
 
بحث جاهز عن جهاز التنفس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحبوبي :: مــــنــــتـــــدى الــطـــلابـي-
انتقل الى: